شقاوة بنات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شقاوة بنات

منديات الفرفشه للبنات واتبادل الاقتراحات والتصاميم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالي مستواها



عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 12:08 am

حبيت أنزل لكم روايه كويتيه 100 %
للكاتبه : أحبك وأفكر بغيرك
والصراحه من قريتها عجبتني حيل وانا
حسيت انكم راح تحبونها مثل ما انا حبيتها
لأنها روعه بكل ما تحمله الكلمه من معنى
وما أبي أطول عليكم .. وأنتو أحكموا عليها بنفسكم
وللأمانه اهي للحين ما اكتملت .. والكاتبه ما تقصر
كل اسبوع منزله جزء .. وأنا الحين بنزل لكم الأجزاء اللي
عندي وإن شاء الله تعجبكم
أتركم مع مقدمه الكاتبه :
/
\
/


تعرف الشعور لمن تركب قطار الموت .. او القطار السريع .. او لعبة الإعصار اللي بالمدينة الترفيهية ؟

معدتك تدغدغك .. وراسك يدور .. وتصرخ وتصرخ وتصرخ بأعلى صوت .. و ترفع يدك عالي في الهوا ..

ويتأرجح إحساسك .. بين السعادة .. والخوف ..

بين الحماس .. والرعب ..

و بس تخلص اللعبة ..

تدور على أقرب شخص لك ..

أحب شخص بالنسبة لك ..

عشان تروح و تقط راسك على صدره وتقول له عن شعورك

يوم ركبت اللعبة ..

هذا اهو أشبه شعور .. وأقرب شعور .. ممكن أصف فيه شعور أبطال قصتنا ..


تحياتي ..


أحبك وأفكر بغيرك ..




الرواية
\
/
\

ساعات ..

أحس إن الزمن قاسي ..

ولا يمكن يلين ..

وساعات ..

أحس إن الفرح محال ولا يمكن يحين ..

هذا اللي شفته بدنيتي ..

كل ما مضى لي من سنين ..


يناير 1989– بعد صلاة العصر ..

بجت آخر دمعة .. و شهقت آخر شهقة .. وونت آخر ونة ..

ومسحت دموعها ..

تأملت نفنوفها ..

لونه أبيض .. مثل نفنوف العروس..

بس اهيا مو العروس ..

وهذا مو عرسها ..

وهذا مو نفنوف .. هذا كفن !!

مدت ايدها حق تلفونها تتصل على الكوافيرة ..

تنحنحت تتخلص من بحة الألم اللي في صوتها ..

فصة :
Hi .. eve .. [ الترجمه: مرحبا يا " ايف " ]

Eve :
Hi Mam .. are you okay ? you sound terrible !
[ مرحبا سيدتي .. هل انت بخير ؟ يبدو صوتك مروعا ! ]
فضة :
I'm fine .. ammm .. listen .. I need you to come today ..
[ أنا بخير .. اممم .. اسمعي .. أريدك أن تأتي اليوم .. ]

Eve :
Ok .. when ? [ حسنا .. متى ؟ ]

فضة :
Now .. [ الآن .. ]

Eve :
Now ?!! [ الآن ؟!! ]

فضة :

Yes .. now .. is that a problem ? [ أجل الآن .. هل هذه مشكلة ؟ ]

Eve :
No ! not at all ! what's the occasion ? [ لا أبدا !! مالمناسبة ؟ ]

فضة :
Just .. don't be late .. [ فقط لا تتأخري !! ]


وصكرت فضة التلفون بسرعة تتهرب من هالسؤال ..

وقعدت تجابه همومها بروحها ..

أكو أحد جرب يغرس سجين بصدره ؟

اكيد في أحد جرب .. بس محد جرب وعاش عشان يقولنا !!

جذي كانت تحس ..

احساس قاتل مثل السجين اللي تنغرس في الصدر ..

تعبير عادي ممل قريناه بألف قصة وألف خاطرة وألف شعر ..

اذا ما كانو مليون !!

بس محد يحس بقوة هالتعبير "الممل" ..

الا اللي عاشه ..

والحين .. فضة قاعده تعيشه ..

دقايق إلا و eve عندها ..

دخلت eve بشعرها الأشقر وابتسامتها المريحة ..

Eve :
Hi Mam .. are you ready ? [ مرحبا سيدتي.. هل أنت مستعدة ؟ ]

فضة ردت عليها بابتسامتها الملائكية المعهودة :
Hi Eve … yes .. I am .. [ مرحبا ايف .. أجل أنا مستعدة .. ]

Eve :
Okay then .. let's get started .. [ حسنا إذن .. لنبدأ .. ]

و طلعت eve أغراضها من سبري و جل و ميك اب و غيره ..

Eve :
What's the coulor of your dress Mam ? [ ما هو لون فستانك سيدتي ؟ ]
فضة :
White .. [ أبيض .. ]

Eve :
only white ? [ فقط أبيض ؟ ]
فضة :
Only white ! [ فقط أبيض ! ]

Eve :
Ok .. what do you want me to do ? [ حسنا .. ماذا تريدنني أن أفعل ؟؟ ]

فضة :
Just make me beautiful !! [ فقط اجعليني جميلة .. ]

Eve :

Mdam .. you are beautiful !! [ سيدتي .. أنت أصلا جميلة !! ]

ابتسمت فضة :
Then do what ever you like .. [ إذن افعلي ما يحلو لك !! ]


/
\
/

في صالة الفندق ..

المكان اللي راح يبتدي فيه حلم .. وتنتهي فيه حياة !

كانت الأغاني لاعبة لعب .. والحريم كلهم يصفقون والبنات حولينهم
يرقصون و يغنون .. والكل مستانس
وفرحان ..

والأجواء كانت رومانسية بحتة .. كل بنت كانت قاعدة في الصالة

ظنت انها سندريلا او سنوايت .. ونست ان العرس اصلا مو عرسها !!

وفي وسط هالحشد والمعازيم تألقوا أهل المعرس والعروس ..

أم صباح تصفق و تحاجي أختها : أقول ..

أم مريم : هلا ؟

أم صباح : شقلتو حق فضة ؟؟

أم مريم : هههههههه افا عليج بس .. صرفتها !!

أم صباح : صج انج نسرة !

أم مريم : افا عليج !!

أم صباح : و عاااااشو .. كلللللوووووولووووووووووش !!

و استمر الاحتفال ..

/
\
/

Eve :
Wow !! Mam .. allow me to say .. you look like an angel !!
[ واو !! سيدتي .. اسمحي لي أن أقول .. تبدين كالملاك !! ]


تاملتها Eve لوقت أطول .. كانت راضية تماما عن التحفة اللي بين ايدها .. تحفة طبيعية ..

لوحة اثرية ..

حورية ملائكية ..


Eve :
Damn I'm good !! [ تبا !! كم أنني بارعة !! ]


ضحكت فضة رغم كل الألم اللي فيها ..

صعب إنك تتألم و تبجي .. بس الأصعب .. انك تتألم و تبتسم ..

والمصيبة .. لي تألمت .. وضحكت !!

فضة :
Thank you Eve .. you did a great job ..
[ شكرا يا ايف .. لقد قمت بعمل رائع ! ]

Eve :
Thanks Mam .. I really didn't do any thing .. you have the most beautiful face ever !!
[ شكرا لك سيدتي !! انا لم أفعل شيئا حقا .. أنت تملكين أجمل وجه على الإطلاق !! ]

ابتسمت فضة وتأملت شكلها برضا ..

و نظرة من الإصرار والتحدي والكبرياء ترتسم في عيونها ..

هالإنسانة فيها شموخ مو طبيعي !

لو شنو طاحت على ويهها ..

توقف مرة ثانية و راسها أعلى من قبل !!


Eve :
You didn't tell me yet Mam .. who's wedding is it ??
[ لم تخبريني بعد يا سيدتي .. عرس من هذا ؟؟ ]


فضة :
My husband's wedding !! [ عرس زوجي !! ]
/
\
/


وصلت السيارة الفندق ..

استجمعت نفسها في ثواني ..

تأكدت من نقابها اللي تألقت من خلاله عيونها ..

حطت ريلها برة السيارة على الأرض الصلبة ..

الأرض الصلبة اللي حست انها لو طاحت و احتوتها .. راح تصير لينة وراح تمتص همها و تمتصها اهيا
عشان تختفي و يختفي معاها الهم ..

بس لأ .. الأمور مو بهالسهولة ..

لازم توقف بريلها على هالارض الصلبة وتكون أصلب منها وتروح توقف في ويه الهم وتقول له بس يا هم ! كافي !!

بس ياهم كافي .. انا ابي الطلاق يا هم !!

خطت خطواتها بكل برود و ثقة .. وفي عينها ابتسامة انتصار المهزوم !!!

دخلت صالة أفراح الفندق الفخمة ..

الفرقة ..

الطاولات ..

المعازيم ..

أكواب العصير اللي قعد تتنقل بينهم ..

التصفيق والضحكات ..

فرحة الكل بالمعاريس اليدد ..

و دخول فضة بعبايتها ونقابها ..

محد انتبه لها ..

ومحد تعرف عليها واهيا لابسة هالنقاب ..

كل شي صار بالبطيء .. !!

دموعها على وشك الانحدار ..

بس اهيا اقوى منهم !!

اقوى منهم !!

اقوى منهم !!

و هناك .. على الكوشة الفخمة ..

شافتها !!

ضرتها !!

شريجتها !!

زوجة زوجها !!

عروس قاعدة بمكانها جنها البخت ..

ابتسمت و قعدت في مكان يقابلها ..

قعدت فضة في مكانها تنطر زوجها يدخل يشوف عروسه ..

واهيا تتأمل هالعروس ..

والله حلوة العروس ! بس جنه المكياج لاعب دور كبير مع الإضاءة؟!

مو غيرة .. صدقوها مو غيرة ..

بس اهيا خبيرة بوجوه البشر .. و في معدنهم ..

الله يعين زوجها على هالعروس !!

أعتقد إن هالدعوة عمرها ما انوجدت في قاموس الدعوات ..

اكو زوجة تدعي حق زوجها ان الله يعينه على العروس اللي خذاها عليها !!!!

فضة راقبت البنات يتراقصون حولين العروس و جنة على راسها الطير ..

و قعدت تطالع حماتها ام صباح واهيا تصفق و تحوم حولينها بكل حب ..

و الظاهر اللي معاها اهيا ام مريم .. اختها ..

وام العروس !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالي مستواها



عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 12:11 am

اأتمـــــــــــــــــنى تعجبكم


وأنشااء الله إذا شفت الردود نزلت الاجزااء البااقيه .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متواضعه بغرور

متواضعه بغرور

عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 2:45 am

مشكوره على الروايه انا مابعد اقراها بس اتوقع حلوه
لأن وحده مثلك ياخيتو عالي مستواها كاتبتها







تقبلي مروري




متواضعه بغرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالي مستواها



عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 3:40 am

تسلميييييييييييييين ياالغلا



وووه فديتك والله تدخلين القلب <<<< Razz


وهذا جززززء ..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متواضعه بغرور

متواضعه بغرور

عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 3:47 am

مشكوووووووره والله انت اللي تدخلين القلب خيتو عالي مستواها




متواضعه بغرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالي مستواها



عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 3:52 am

كللللوووووووولوووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووش ..

كلللوووولووووش ..

يباب من كل مكان ..

بخور ..

صلاة عالنبي ..

كاهو ..

كاهو حبيبها ..

كاهو روحها ..

كاهو حياتها ..

كاهو قلبها ..

كاهو كيانها ..

كاهو زوجها !!

ببشته .. و دشداشته .. ورزته .. اشحلاته والله يسحر !!

قعدت تصلي على النبي عن العين ..

خايفة أحد ينظره !!

اقترب من عروسه على صوت الغنية التقليدية القديمة

" يا معيريس .. عين الله تراك .. القمر والنجوم تمشي وراك .. "

امه و خالته لاحقينه بالبخور والتصفيق ..

وعينها ما فارقته ..

اقترب منها على حيا .. و نزلت اهيا راسها ..

و ثواني ..

إلا شفايفه تمتد لي راسها .. و يبوسه !!

اي باس راسها ..

جم مرة رحتو عرس و شفتو المعرس يبوس راس عروسه ؟!

بالذمة مو كل البنات يذوبون من الرومانسية من يشوفون هالحركة ؟

اي نعم .. كل البنات بالصالة تنهدوا .. كلهم ذابوا .. من الرومانسية !!

فضة ذابت .. فضة ذابت من الألم !!!!!

شفايف زوجها تلامس جبهة غيرها !!

صحيح الدمعة نزلت ..

بس كانت مصحوبة بابتسامة ..

ابتسامة ما يعرف معناها الا سبحانه ..

فلاشات التصوير تلاحق العروسين .. و الأغنية الساحرة لازالت تصدي في الأجواء ..

الكل كان قاعد في جو حالم ..

الا اهيا ..

واقع مر ..

اعتقد انكم تتضايقون من طعم المر صح ؟

و تتضايقون أكثر من الواقع صح ؟

ضيف هالشيين مع بعض ..

واقع و مر ..

اشكثر راح تتألم .. اشكثر راح تنزف ؟

هدأ الوضع .. قعد العروسين في مكانهم يتبادلون جم كلمة حلوة..

تنهدت فضة ..

حان الوقت ..

اي نعم حان الوقت ..

قامت من مكانها بثقة ..

فصخت النقاب .. وقطت العباية ..

بدون لا ينتبه لها أحد ..

راحت عند الفرقة ..

طلبت منهم اغنية السامري " دكتوري عالجني " ..

وطلبت منهم يقولون انها اهداء من شخص عزيز على المعرس ..

راحت خذت الشال الأبيض و غطت ويهها استعدادا لرقص السامري ..

و وقفت عند الكوشة .. وبدت ترقص لهم أحلى سامري ..

محد انتبه لويهها ..

المعرس والعروس استانسوا على هذي ..

ظنها المعرس انها اخته ..

و يوم كانت الرقصة على نهايتها .. تفاجأ بأخته تركب الكوشة و توقف يمة وتصفق حق المرة اللي قعد
ترقص سامري ..

عادل : انتي وين كنتي ؟

ألطاف : كنت بالحمام you know .. fresh up my make up

عادل : عيل .. مـ.. منو هذي ؟

ألطاف: ما أدري بس يحليلها ترقص سامري عدل ..

و تكمل تصفق واهيا تغني مع الفرقة ..

و في الختام .. كملت فضة آخر فصل من الرقصة ..

صفقوا لها الحريم و عطوها تشجيع قوي ..

حست كأنها قاعدة في مسرحية استعراضية ..

لاحقة على المسرحيات يا فضة .. المسرحية اللي راح تصير بعد ثواني .. على خشبة " الكوشة " مع طاقم
" العرسان " ..

مسرحية لن تنسى !!

التفتت لهم فضة ..

قطت الشال على الأرض ..

ابتسمت ..

شفايفها .. خدها .. عيونها .. كل ذرة منها ابتسمت ..

عجيبة هالمرة ..

اللي لما تطيح تبتسم .. ولما توقف تبتسم .. ولما تنجرح تبتسم.. ولما تفرح تبتسم ..

وفي كل ابتسامة .. نصر لها !!

تلاقت عيونها بعيون العريس ..

تجمد الزمن لحظة ..

دهر !!

أي احاسيس حملتها هاللحظة ؟؟

شهقت أم صباح .. وأم مريم وقفت مكانها مصدومة ..

وألطاف حست بالدموع تتجمع بعينها .. و العروس ضايعة بالطوشة ..

اما العريس ... خلوها على الله !!

اقتربت فضة من الكوشة .. ركبت الكوشة بكل رقة و نعومة ..

ويوم وقفت قبال العروس ..

حس الكل بالفرق .. صحيح العروس مملوحة و شكلها فيه مسحة نعومة ..

بس فضة ..

قمة الجمال و النعومة ..

وهذا الشي طبعا أقل ما يقال في حقها !

احنا الحين في موقف أهم من ان نوصف جمال فضة !

موقف الزمن اللي تجمد .. لحظة بدت جنها دهر أو مليون دهر أو يمكن أكثر ..

حملت في طياتها كل المعاني اللي ممكن تحملها النظرة ..

معاني متناقضة يمكن عبرت عن وايد أشياء ..

بس ما شرحت كفاية عن مشاعر الطرفين !!

العروس عرفت ان فضة ياية تسلم عليها .. مدت ايدها ..

بس فضة ما مدت ايدها ..

لا ..

فضة راحت و لمتها ..

و باستها على خدها الأول والثاني ..

فضة : مبروك حبيبتي ..

مريم : الله يبارك فيج ..

فضة : يا رب حياتج تكون كلها افراح .. كلووولوووووووش

مريم : ما تقصرين حبيبتي ..

فضة : ولو حياتي .. هذا اقل شي اقدر اسوي .. انتي مرت الغالي ..

و حطت عيونها في عين " الغالي " مرة ثانية ..

وحس "الغالي" انه مو غالي .. انه حقير !!

برميل من الحقارة والسفالة والانحطاط ..

واعتذر على هالالفاظ !

اقتربت فضة من "الغالي" ..

حطت عينها في عينه ..

يمكن ألم .. عتاب .. لوم .. بس كبرياء .. شموخ .. قوة ..

حضنته ..

لمته ..

شمته ..

باست خده ..

واهوا احتواها .. حط ذراعه حولينها بقوة ..

بصعوبة ..

حاول لسانه يتلفظ ..

ضاعت الكلمات وسط زحمة الأحاسيس وضجيج الدموع..

عادل : آ..آنا آ..ســ.. ــف ..

فضة تهمس باذنه : اشش .. لا تقول شي يكدرك حبيبي .. الليلة ليلتك يا معرس..

و افلتت نفسها من ذراعه ..

وهمت بالانسحاب ..

عادل : لأ .. وين ؟؟

فضة : يهمك ؟؟!

مريم بعصبية : عادل من هذي ..

فضة طالعت مريم بابتسامة ..

فضة : وحدة من الماضي .. بالمبارك .. دير بالك على عروسك يا عادل .. وانتي بعد يا مريم .. ديري بالج
عليه .. تراه غالي ..

وانسحبت فضة ..

أم صباح و أم مريم اللي كانوا يتدراكون الموقف و يبتسمون و يضحكون عشان لا احد يشك بالموضوع ..

محد من المعازيم درى شنو صار على الكوشة غير ان وحدة الظاهر انها اخت المعرس عطته اهداء ورقصت
له ولمته و باسته على خده..

وتركت المعرس و طلعت برة صالة الفندق ..

تبتسم و تبجي ..

التم الكل حولين المعاريس ..

عين عادل لاحقتها لين طلعت من الصالة ..

صرخ من كل أعماقه ..

فضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــة !!

يا ترى .. لسانه اللي صرخ .. ولا روحه .. ولا إحساسه ؟!


/
\
/

فبراير 1989 – الساعة 3 الفير :

الجرس يرن بعصبية وإلحاح ..

لبست الروب بسرعة وكل خوف ..

طلت من العين السحرية و اخترعت من اللي شافته ..

خير اللهم اجعله خير ..

بطلت الباب و بدون لا يعطيها الطارق اي فرصة للكلام او السؤال او السلام او حتى همسة ..

الطارق :
أنا حامل !!
( الــجــزء الأول )


2006


كانت قاعدة تتأمل سقف الغرفة .. و في خيالها تطوف الف فكرة وفكرة ..

تدمع عيونها .. و توصل الدمعة لخدها .. بس مسرع ما تمسحها بطرف اصبعها بكبرياء ..


Eve :

Are you crying ? ( هل أنتِ تبكين ؟)


انتبهت حق مصدر الصوت .. كانت Eve واقفة عند باب الدار وبيدها سلة الغسيل .. و تطالعها بعيون حانية

ريم :

No .. I'm not .. (لا .. لست أبكي)


Eve:

Don't lie to me !! ( لا تكذبي علي !!)


ابتسمت ريم و قامت من السرير وهي وتبعد الاغطية عنها ..


Eve التقطت الملابس اللي كانت طايحة على الأرض بإهمال وقالت لها بالعربي و لهجة كويتية مكسرة :

الريوق جاهز ..

ابتسمت لها ريم وهزت راسها ..

وانسحبت Eve من الغرفة بكل هدوء ..

غسلت ريم ويهها .. ومشطت شعرها القصير الناعم ..

لبست ثياب المدرسة ..

تأملت شكلها بالمنظرة ..

دمعت عينها وهي تأشر على نفسها بالمنظرة و تكلم نفسها ..


ريم :

الليلة .. راح تستجمعين شجاعتج .. وتسألينها عنه .. و تطلبين منها انج تشوفين ابوج !!

/
\
/


جامعة الكويت – كلية العلوم الإدارية :



الممر كان خالي الا منهم اهما الاثنين ..

وقفت قباله بعيون ذابلة مجردة من الاحاسيس ..

واهوا يبادلها النظر بكل ذهول ..


حليمة :

أبوي قال لي مالج الا اهو .. و عمرج ما راح تكونين لغيره ..


يوسف يطالعها بكل أسف وكل حسرة .. ساكت بكل ألم وقهر ..

حليمة :

ملجتي يوم الخميس !!


عطته الصفعة القوية ..

حس بالانكسار والألم والقهر :

وانا ؟؟


حليمة بغصة :

الله يوفقك ببنت الحلال ..

و لفت جسمها تخش ويهها وتداري دموعها ..

مسكها من ذراعها بقوة ..


يوسف :

احنا الحين 2006 .. ماكو احد يقدر يغصب حد على شي ..


حليمة بحيرة أطلقت دموعها :

انا مو مغصوبة على شي !! انا وافقت من نفسي !!

يوسف شوي ويذبح نفسه .. ما يستحمل يشوفها تبجي..


قال بحنان الدنيا كله :

حلومة هذا عمره 40 !!!


حليمة تصرخ بويهه :

38 !!! مو 40 !!


يوسف يصرخ عليها و يشدد قبضته على ذراعها :

ما فرقت !! بينج وبينه عشرين سنة !!!! تعرفين يعني شنو عشرين سنة !!!!


حليمة مزجت صرخاتها بدموعها وحسراتها :

اذا ما تزوجته ابوي راح يروح السجن !!


يوسف بانفعال :

بلعنة !!


حليمة طالعته باحتقار :

هذا ابوي يا يوسف .. ما اسمح لك تتكلم عنه جذي !!


يوسف :

انتي حقي .. حقي انا وبس !!


حليمة بدموع و صرخات :

تهبى الا انت !!


حليمة مستحيل تقول هالحجي حق يوسف .. لانها تحبه اكثر من روحها .. بس لازم تجرحه !! لازم تخليه يكرهها وينساها !!


يوسف :

اووه .. حجي يديد !!


حليمة مسحت دموعها و قالت له بحزم :

خلاص يا أخ يوسف .. انا من باجر بسحب اوراقي .. وهذا اخر يوم راح تشوفني فيه بحياتك ..



يوسف حس بالاهانة .. حس بانها طعنته .. مستحيل يذل نفسه حقها ..

دايما يقولون لا كرامة في الحب ..

وان الحب يخلي من الانسان ذليل ..

بس هذا حجي روايات وقصص بس ..

في الواقع .. ماكو انسان يحط الحب فوق الكرامة ..


طالعها من فوق لي تحت بفتور :

حسافة فيج حبي اللي قدمته .. طلعتي ما تستاهلين ..


شهقت .. جرحها !! ما فكرت انه راح يرد عليها جذي .. بس شنو تتوقع يعني ؟؟ مو اهي اللي توة جرحته بعد ؟؟

كانت الدمعة شوي وتطفر من عينها .. لكنها استجمعت كل القوة اللي موجودة في الدنيا عشان تطالعه باحتقار وتمشي ..

وهني في هذا الممر .. انتهى حب .. و ابتدى عذاب ..


/
\
/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متواضعه بغرور

متواضعه بغرور

عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 4:11 am

تسلمين يا عالي مستواها وتسلم اليد الناعمه الي كتبت study albino rabbit Very Happy Laughing



والله يخليك لنا وجزاك الله الف خير حياتي santa jocolor



قريتهاااا مرررررره حلو تسلمين ياقلبي



وشكرا على تصويتك cheers cheers cheers cheers cheers cheers



وتقبلي مرووري Basketball Basketball
وانت تملكين قلب ماشاالله عليك حبووووبه I love you I love you What a Face





خيتك متواضعه بغرور lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالي مستواها



عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) Empty
مُساهمةموضوع: رد: روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)   روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت) I_icon_minitimeالخميس نوفمبر 20, 2008 4:39 am

ياااااااااااااااااااااااااابعدي فديتك ولللله يالغلا







يااليتك تشووفين وجـــــــهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روااايه جناان انصح الكل بقرائتهاا ...(قطار الموووت)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شقاوة بنات :: المنتديات الادبـــــــــيه والشعريه :: القصص الطويله وارويات-
انتقل الى: